مراحل تكوين السحاب ونزول المطر

مراحل تكوين السحاب ونزول المطر

جوجل بلس

محتويات

    مراحل تكوين السحاب ونزول المطر هي من المراحل الدورية التي تحدث من اجل نزول الغيث، فقد وضع الله عز وجل عظمته في المخلوقات، وجعَل لكُل أمرٍ سبب في هذه الحياة، فتشكل الامطار له العديد من الأسباب التي تظهر لنا كسلسلة مُرتبطة ببعضها البعض، فنزول الامطار يمر بالعديد من المراحل المُهمّة لتكوينه وتساقطه على سطح الارض ليستفيد منه الانسان والحيوان والنبات، لذلك سوف نقوم بشرح كامل لمراحل تكوين السحاب ونزول المطر من أجل نشر الفائدة والعلم والاجابة عن كيفية نزول المطر وتكوين السحاب.

    اهم مراحل تكوين السحاب ونزول المطر

    يمر المطر بالعديد من المراحل التي تكون مكونة له، حيثُ عند ارتفاع حرارة الشمس وسخونة المسطحات المائية كالبحار والمحيطات والبحيرات والانهار، تتشكل جزيئات الماء على شكل بخار يتصاعد الى الاعلى، وذلك بواسطة ثقلها القليل الناتج عن حرارتها العالية، وبواسطة تيارات هوائية صاعدة، تصل جزيئات الماء الى حد معين على الاغلب في طبقة التروبوسفير، وتمتد الى بداية طبقة الستراتوسفير، وبمجرد وصول الجزيئات الى الطبقة فانه يتكاسف فيها وتنخفض حرارة الطبقة، وبالتالي يبدا جزيء الماء بفقدان الحرارة.

    وهكذا تبدا مرحلة التكاثف حيث يتحول بخار الماء من الحالة الغازية الى الحالة السائلة، حيث توفر الحرارة والهواء المشبع ببخار الماء وتوافر انوية التكاثف يساعد هذه المرحلة كثيرا.

    بعد ذلك تتكون السحب وتبدا بالطفو في السماء وتنتقل من مكان لاخر عبر التيارات الهوائية والتي تنتقل راسيا حسب الوزن والكثافةن وتمر الغيوم بمناطق باردة وتبدا جزيئات الماء بالاتحاد مع بعضها البعض، مما يتكون جزيئات اكبر بالحجم، وهذه الجزيئات الضخمة بالنسبة للغيوم لاتكون مستقرة بسبب الوزن وتكون مهددة بالتساقط، مما يحدث نزول المطر عندما تمر الغيمة بمرتفعات عالية والتي تكون مصدة للامطار، حيث تتبلور الجزيئات لتشكيل بلورات ثلجية، وتتراكم حتى تثقل وتسقط ويتشكل بعد ذلك المطر ونرى انواع المطر حسب المكان الذي يمر به والتقاء الغيوم والتصاعد في التيارات.

    رابط مختصر :

    مواضيع ذات صلة لـ مراحل تكوين السحاب ونزول المطر:

    تعليقات الزوار

    اترك تعليقاً